تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الميليشيات تريد أن تصبح العراق رئة إيران

فالح الفياض، مرشح كتلة البناء لوزير الداخلية
AvaToday caption
هذه العملية الأنتخابية سوف ينتج عنها أمراء حرب وليس ممثلي الشعب
posted onDecember 27, 2018
noتعليق

عبدالرزاق الشمري، سياسي و باحث أكاديمي لشؤون السياسية في العراق و يعتبر من قياديي السنة في العملية السياسية العراقية، كما  يترأس تجمع  القوى العراقية لإنقاذ و رفض النفوذ الإيراني، تحدث من شبكة (AVA Today) و یکشف " الأنتخابات الأخيرة أفرزت مجموعة من قادة الحرب، وشابهه عمليات تزوير كبيرة".

وحول موقفه من تسلم فالح الفياض وزيراً للداخلية يعلن إن " الميليشيات تريد أن تصبح الداخلية الرئة التي تتنفس بها إيران، لكي تستطيع التهرب من العقوبات الأمريكية المفروضة عليهِ".

 

* لماذا تصر بعض الكتل النيابية مجلس النواب العراقي على تسلم فالح الفياض، منصب وزيراً للداخلية؟

عبدالرزاق الشمري: الكل يعلم إن الأنتخابات الأخيرة شابهه، شيء من الغموض و الملابسات، والكل يعلم إن عمليات التزوير صاحب هذه العملية، إضافة الى نسبة المشاركة في هذه العملية الأنتخابية كانت متدنية جدا، وبحسب بعض منظمات الدولية لم تتجاوز نسبة المشاركين 17 بالمئة.

وهذا يعني إن العملية الأنتخابية غير شرعية، ويستنتج إن العملية الأنتخابية غير شرعية وخاصة إذا كانت نسبة المشاركة أقل من أربعون بالمئة يعتبر باطلة هذا أولاً.

ثانياً؛ قلنا قبل الأنتخابات هذه العملية الأنتخابية سوف ينتج عنها أمراء حرب وليس ممثلي الشعب، وعلى هذا المنطق أصرت بعض الجهات الميليشياوية التي فازت بالعملية الأنتخابية أصرت على أن يتم تسلم وزارة الداخلية من قبل فالح الفياض، لأن تسلم المذكور منصبه في الداخلية، سيكون بمثابة رئة تتنفس عبرها إيران، وخاصة إن طهران تمر بأزمة خانقة من العقوبات ومقاطعة دولية من قبل الولايات المتحدة و بلدان غربية.

اصرار هذه الميليشيات و الجهات على تسلم الفياض منصب وزيراً للداخلية، يعني أنقاذ إيران من هذا الحصار المفروض عليهِ من كل الجهات.

*  نائب عن كتلة سائرون كشف إنهم لن يمرروا الفياض وزيراً للداخلية لو أستمرت عملية التصويت أربعة سنوات القادمة، هل يستطيع سائرون من عدم توزير الفياض في الحكومة الحالية؟

عبدالرزاق الشمري: لدينا تجارب سابقة مع كتلة سائرون، فهي في اللحظات الأخيرة يتراجع عن مواقفهِ السياسية، هذا وجهة نظري.

*  هل تتوقعون تسلم الفياض منصب وزير الداخلية في الحكومة العراقية؟

عبدالرزاق الشمري: اذا ما وافقت أمريكا إن إيران هي صاحبة كل أمرٍ في العراق، فسنرى الفياض وزيراً للداخلية.

*  كيف تدرسون سحب القوات الأمريكية في سوريا و توطينها في العراق، هل سيكون في صالح العراق؟

عبدالرزاق الشمري: نتمنى أن يكون ذلك ونتمنى كذلك أن يكون التصريحات الأمريكية المعلنة متطابقة مع يجري خلف الكواليس السياسية.