تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

القوات العراقية لديها قدرة على القاء القبض على البغدادي

اللواء نجم الجبوري، قائد عمليات نينوى
AvaToday caption
هناك مبالغة أعلامية يتحدثون عنها في منطقة الجزيرة، كثير من عناصر الداعش دمُر في العراق وبعدها في سوريا، ومئات منهم مثلما رأيتم يستسلمون
posted onMarch 28, 2019
noتعليق

على الرغم من خسارة تنظيم داعش، آخر جيبوبهِ في منطقة الباغوز السورية، لكن خطر التنظيم الأرهابي على بلدان و دول المنطقة باقية.

ومنذ أنتصار قوات سوريا الديمقراطية، على تنظيم داعش، بدأت الكل يسأل عن زعيم الهارب للداعش، أبو بكر البغدادي، الذي نصب نفسه خليفة للمسلمين في العالم، بعدما أحتل 30 بالمئة من الأراضي العراقية والسورية.

في حوار مع شبكة (AVA Today) الأخبارية، توقع قائد عمليات نينوى في مدينة الموصل، اللواء نجم الجبوري " هناك أحتمالات ضئيلة على بقاءه على قيد الحياة، وإذا كان متواجداً فهو إما مصاب، وتحركاتهِ مقيدة جيدة وهمهِ الوحيد هو أن يبقى عائش".

كما قال " لدينا أمكانيات إن كان متواجد في الأراضي العراقية، نتوقع عبر المخابرات العراقية تلقى القبض عليهِ".

هذا نص الحوار:

هنا تقارير تتحدث عن عودة زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي الى الحدود العراقية – السورية، كيف يمكن القبض عليه أو أغتيالهِ عند إيجادهِ؟

نجم الجبوري: الأستخبارات و المخابرات العراقية تعمل على هذه المعلومات الواردة، بأحتمالات كبيرة موجود بين أراضي العراقية السورية بشكل مخفي، وينتحل شكل راعي الأغنام أو ماشابه.

والمخابرات تدقق وتعمل على إيجاده في ذلك المناطق، وتخرج مفارز عسكرية لمطادرتهِ.

على الرغم من هزيمة داعش، لكن تحركات هذه التنظيم مستمرة، وخاصة في الحدود الغربية العراقية، كيف يمكن قضاء على آخر فلول التنظيم الأرهابي عسكرياً؟

نجم الجبوري: لدينا ضربات جوية ضد فلول التنظيم، تزامنا مع إنزالات جوية، وعمليات أستباقية مستمرة على الأرض.

وحول تحركات داعش، هناك مبالغة أعلامية يتحدثون عنها في منطقة الجزيرة، كثير من عناصر الداعش دمُر في العراق وبعدها في سوريا، ومئات منهم مثلما رأيتم يستسلمون.

لاننفي أنه يوجد فلول لهم تتخفي في الصحاري بين البدو الرحل، ولكن ليس بأعداد كبيرة.

هل يمكن القضاء على داعش نهائياً خلال السنتين القادمين؟

نجم الجبوري: داعش كحركة أنتهت، والذي بقي فيها أنه فلول ولايمكن داعش تفيد نفسه، لانتوقع أن يرجع داعش الى زمن مجده السابق، قد يظهر تنظيم آخر ولكن داعش أنتهى.

بعض خبراء العسكريين توقعوا أنتهاء داعش خلال السنتين القادمين بشكل نهائي وجذري، ان تتصورون أنتهاء داعش وفلولها و، قلع جذور الأرهاب ولايظهر داعش و أخواتها مرة أخرى ؟

نجم الجبوري: لا نتوقع أن تظهر أخوات داعش، لأن التنظم تحطم و أصبحوا رجال بدون قيادة، وناس مفككون و تائهون، وفكرهم الوحيد هو كيف يمكن أن يبقوا على قيد الحياة، أما ظهور أخواتها فهذا مرهون بالتعاون الدولي في هذا المجال.

ماذا عن زعيمهم الهارب؟

نجم الجبوري: زعيمهم الهارب ليس له تأثير، بقي كشخص مطارد، وهناك أحتمالات ضئيلة على بقاءه على قيد الحياة، وإذا كان متواجداً فهو إما مصاب، وتحركاتهِ مقيدة جيدة وهمهِ الوحيد هو أن يبقى عائش.

كرجل عسكري، هل قوات العراقية بمفردها تستطيع القبض على أبو بكر البغدادي، أو بتعاون دولي يمكنه القبض عليهِ؟

نجم الجبوري: لدينا أمكانيات إن كان متواجد في الأراضي العراقية، نتوقع عبر المخابرات العراقية تلقى القبض عليهِ، ولاننسى يوجد تعاون في هذا المجال، تعاون مع دول الجوار وتعاون مع قوات التحالف الدولي، وخاصة في مجال تبادل خبرات. والقاء القبض عليهِ هي مسألة وقت لا أكثر.

لأنه تأتينا تقارير و معلومات أستخبارية من المواطنين والمتعاونين معنا في المناطق الحدودية، وله دور في إجراء عمليات أستباقية في مطاردة فلول داعش.