تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الثورة الإيرانية رافضة هيكلية الدولة العراقية

أثيل النيجيفي، محافظ نينوى السابق
AvaToday caption
أعترض كثيراً على نفوذ قاسم سليماني في بغداد، بينما أقول علينا أن نستبدل نفوذ قاسم سليمانى بنفوذ الدولة الإيراني، التي تمثل مؤسسات الدولة ولاتمثل مؤسسات الثورة الإيرانية
posted onMarch 13, 2019
noتعليق

تزامناً مع زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العراق، طالب مسؤول سياسي عراقي، من التميز بين " إيران كدولة و إيران كثورة"، واصفاً الثانية بـ " ثورة مؤذية للعراق بمجملها" ورافضة لهيكلية الدولة العراقية.

وفي حوار قصير من اسطنبول التركية قال أثيل النجيفي، محافظ نينوى السابق و رئيس ائتلاف متحدون في نينوى لشبكة (AVA Today) "  أعترض كثيراً على نفوذ قاسم سليماني في بغداد، بينما أقول علينا أن نستبدل نفوذ قاسم سليمانى بنفوذ الدولة الإيراني، التي تمثل مؤسسات الدولة ولاتمثل مؤسسات الثورة الإيرانية".

وهذا نص الحوار:

كيف ترون زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق؟، وماذا تريد إيران من بغداد؟

أثيل النجيفي:  بالتأكيد  نحن نعرف أن دور إيران دور صعب، إيران لها نفوذ كبير و تغلغلت في داخل العراق، وتؤثر على الكثير من النخب السياسية العراقية.

لكن في النهاية علينا أن نفهم إيران على حقيقتها وأن نحاول أن نتعامل مع إيران كدولة و ليس كثورة، وهذا هو التميز.

أنا أعترض كثيراً على نفوذ قاسم سليماني في بغداد، بينما أقول علينا أن نستبدل نفوذ قاسم سليمانى بنفوذ الدولة الإيراني، التي تمثل مؤسسات الدولة ولاتمثل مؤسسات الثورة الإيرانية.

مؤسسات الثورة الإيراني هي خطر علينا، أما المؤسسات الدولة الإيراني، فنحن نعرف أن إيران هي جارة، ويجب أن ننظم العلاقات فيما بيننا وبينهم، ولانذهب الى العداء والأزمات.

ولكن بالتأكيد؛ مع الأحتفاظ بأستقلالية العراق ومنع التدخل في شؤون العراق.

إيران الآن تريد جر العراق الى أمام المدفع الأمريكي، التي تعاني من ضغوط العقوبات الأمريكية عليها، هل تصبح بغداد العصا الإيراني أمام الولايات المتحدة، في ظل الأتفاقيات المزمع توقيعها بين البلدين؟

أثيل النجيفي: نعتقد مصالحنا مع الولايات المتحدة أكبر من مصالحنا مع إيران، وإذا كنا نستطيع أن نستغني عن إيران في أحتياجاتنا، لكن لانستطيع أن نستغني عن العالم الغربي كله، وذلك العالم تقوده أمريكا وتؤثر فيه تأثيراً كبيراً.

بالتالي علاقتنا مع أمريكا له أولوية كبيرة بتقديري، لكن يجب أن نعرف، بأن إيران تغلغلت في الشارع ، والأحزاب السياسية العراقية، ليس من السهل أغفال ذلك.

يجب أن يكون موازنة أو ترتيب في العلاقات بإيران، بحيث لانستطيع أن نهملها بالمرة، ولكن لانقبل أن تكون هي المتحكم في هذا الأمر أو ذاك، من أجل تحديد علاقتنا معه.

هل يمكن لروحاني أن يفرض سياسة إيران مقابل سياسة قاسم سليماني الذي يدعم ميليشيات المسلحة بكل تفاصيلها، الذي يتحكمون بكل مفاصل الدولة العراقية؟

أثيل النجيفي: نأمل هذا أن يكون هناك تواصل مع الدولة الإيرانية، التي يمثلها حسن روحاني، أكثر من تواصلنا مع الثورة الإيرانية التي يمثل أداتها الآن في العراق قاسم سليماني.

أعتقد العراقيين يجب أن يسعوا بهذا الأتجاه، علاقتنا مع إيران كدولة جارة لدينا حدود طويلة معهم يجب أن تنظم هذه العلاقة، لكن الثورة الإيراني هي ثورة مؤذية للعراق بمجملها، وأيضا ترفض هيكلية الدولة العراقية.

يجب أن يستبدلوا هذا الأتجاه ويكون جهودهم بهذه الأتجاه أيضاً.